منتديات ستار النجوم العربية
اهلا بك في منتديات*** ستار النجوم العربية ***
كم نتمنا ان تنضم لنا وتشاركنا بأرائك ومقترحاتك
لتكون بيننا تفضل بالتسجيل

منتديات ستار النجوم العربية

منتدى كل العرب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا بك زائنا العزيز نرجو ان تسجل في منتديات ستار النجوم العربية وجودك يهمنا فلا تخذلنا
لا حدود للابداع والتميز في منتديات ستار النجوم العربية

شاطر | 
 

 الشهاب الثاقب: آية من آيات الخالق عز وجل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
muller
مديرعام
مديرعام
avatar

عدد المساهمات : 531
نقاط : 1505
تاريخ التسجيل : 02/04/2010
الموقع : www.stardzarabe.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الشهاب الثاقب: آية من آيات الخالق عز وجل    الإثنين نوفمبر 01, 2010 9:00 pm

الشهاب الثاقب: آية من آيات الخالق عز وجل
يقول تعالى: (إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ)[الصافات: 10]. لماذا سمَّى الله هذه الأجسام التي تخترق جو الأرض بالشهبالثاقبة، وماذا تثقب؟ وهل تتطابق هذه الصفة مع ما كشفه العلماء حديثاً منأسرار حول الشهب التي تخترق الغلاف الجوي وتحترق على حدوده؟
إنالإنسان العادي الذي يراقب السماء يرى جسماً يلمع فجأة في السماء ثميختفي، وبالتالي لا يمكن له أن يصف هذا الجسم إلا إذا درسه دراسة علميةصحيحة. وحديثاً تبين للعلماء أن الشهب ما هي إلا حجارة تسبح في الفضاءفإذا ما اقتربت من الغلاف الجوي للأرض حاولت اختراقه ولكن الغلاف الجوييتصدى لها ويحدث احتكاك كبير ينتهي بتبدد هذه الشُّهب واحتراقها كما يلي:
عندمايدخل النيزك غلافنا الجوي يخترق الهواء بسرعة عالية جداً وهذه السرعةكافية لتسخين الهواء لدرجات حرارة عالية وكافية لتبخير جزء من النيزكوبالتالي انتشار حرارة كبيرة نرى أثرها من خلال الومضة التي يصدرها النيزكقبل تفتته وتبدده وذوبانه.
كذلككلمة (ثاقب) تشير إلى السرعة الهائلة التي يسير بها هذا الشهاب، وقد تبينبالفعل أن تسبح بسرعات كبيرة جداً في الفضاء. وتقول الدراسات إنه في كليوم هناك 1000 طن من النيازك تسقط على الأرض ومعظمها بحجم ذرات الغبار.

الشهابالثاقب هو عبارة عن حجر مثل هذا يسير في الفضاء بسرعات هائلة وفجأة يقتربمن الأرض ولكن الغلاف الجوي يكون له بالمرصاد، وتصوروا لو أن حجراً بهذاالحجم سقط على رؤوسنا فجأة ماذا ستكون النتيجة؟؟ ويؤكد العلماء إن معظمالأحجار التي تصطدم بالغلاف الجوي بحجم الحصى، وهو ما يسمى بالحاصب، فهلندرك بعد هذه الحقائق معنى قوله تعالى: (أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ) [الملك: 17].
وهنا نود أن نقول إن صفة (ثاقب)التي أوردها القرآن قبل أربعة عشر قرناً، هي صحيحة جداً من الناحيةالعلمية، لأن السرعة التي يتحرك بها هذا الشهاب تكفي لثقب أي مادة مهماكانت صلبة!! وهذه المعلومة لم يكن أحد يعرفها زمن نزول القرآن. فلو فرضناأن القرآن كلام بشر لكان الأجدر به أن يصف الشهب بالمضيئة وليس بالثاقبة!

صورةلشهاب ثاقب لحظة اختراقه للغلاف الجوي، انظروا كيف يتبدّد ويحترق ولاتتأثر الأرض به، ولو أن هذه الشهب هبطت على الأرض لأحرقتها، لأن الأرضتتعرض كل يوم لملايين الشهب، ولكن الله جعل السماء سقفاً محفوظاً ونحنغافلون ومعرضون عن هذه المعجزة المبهرة والآية العظيمة، ولذلك قال تعالى: (وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ) [الأنبياء: 32].
إنهذه النيازك تسلك مسارات معقدة في الفضاء حول الشمس، وتسبح بنظام مذهلولولا وجود هذا النظام ما بقينا على وجه الأرض حتى الآن! لأن الحجارة تحيطبنا من كل جانب، وتسبح حول الأرض ولكن الله تعالى يصرفها عنا، ويوجههاباتجاه الشياطين الذين يحاولون الخروج خارج الأرض للاطلاع على ما تحملهالملائكة من أخبار المستقبل.
وهنا يتجلى قول الله تعالى: (وَلَقَدْجَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ *وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ * إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَالسَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ)[الحجر: 16-17]. فهذه الآيات العظيمة تتطابق بشكل مذهل مع الحقائقالعلمية، فالسماء تبدو لنا بواسطة المراصد العملاقة بألوان زاهية وكأنالمجرات تزينها! والسماء تحوي بروجاً كونية مثل النسيج الكوني الذي يزينالسماء وهو عبارة عن بلايين المجرات التي تصطف وفق مشهد مهيب وبديع يشهدعلى عظمة الخالق تبارك وتعالى. وقد حفظ الله هذه السماء بواسطة ملاينالشهب التي تصطدم يومياً مع غلاف الأرض (سماء الأرض) وتحترق وتحرق معهاالشياطين الذين يحاولون الصعود خارج الأرض.
طبعاًنحن لم ندرك بعد حقيقة الشياطين علمياً ولكن قد يأتي ذلك اليوم عندمايكتشف العلماء أسراراً كونية جديدة تكشف عن حقيقة الجن والشياطين، ونحنكمؤمنين نؤمن بكل ما جاء في القرآن بغض النظر عن الدليل العلمي. ولكنالملحد يطلب دائماً الدليل العلمي، ولذلك أودع الله في كتابه هذه العجائبلتكون دليلاً على صدق كتاب الله، وحجّة على كل من ينكر صدق رسالة الإسلام،والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stardzarabe.yoo7.com
 
الشهاب الثاقب: آية من آيات الخالق عز وجل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار النجوم العربية :: البيئة والفضاء :: عالم الفضاء-
انتقل الى: